ماذا تغير؟

Par Hajar Benmoussa

رئيس وحكومة جديدة، وجوه وأسماء جديدة، لكن أخرى معتادة ، وأكثر من ذلك، ممقوتة. الجديد في الوضعية هو صعود أغلبية “إسلامية معتدلة” وعلى رأسها عبدالإله بنكيران، رجل سياسي عنيد وقوي الشخصية، إن صح القول، يوحي بالإعجاب من جهة، وبالخشية من جهة أخرى.

لماذا هذه الضجة حول زعيم حزب العدالة والتنمية؟ إن بنكيران يمثل في آن واحد المعارضة السياسية والإسلام السياسي، الأول مثير قلق الأعلى، والثاني قلق شريحة من الأسفل. فإن كان “القصر” قد إكتسب مناعة لا ريب فيها، من خلال تارة القمع، وتارة أخرى إصلاحات سطحية، فإن الملكية المغربية وجل الكينات التي تحوم حولها في أزمة واضحة، على عكس ما يقول البعض عن “استثنائية” المغرب .(L’exception marocaine) وإن كان  معظم المغاربة يعتزون بهويتهم الإسلامية، لم يمنع ذلك صعود فئة مناهضة لتفشي “غوغائية” الدين، مطالبين بحرية الإعتقاد والتفكير. لكن، إن كانت هذه الفئة في طور النشأة، فإن صوتها ضعيف، ومرة أخرى، إن الغضب الشعبي والسئم هما اللذان وجها الناخبين، كما كان الحال في بلدان مثل مصر وتونس حيث تجربة المحسوبية والفساد أدت إلى تولي الإسلاميين الحكم.

على هذا الصعيد، لا يمكننا إلا طرح فرضيات: هل سيتحول المغرب إلى إيران جديد، مع ما يتضمن ذلك من تطبيق صارم للشريعة وخنق للحريات والحقوق؟ لا، وذلك لسببين بسيطين : أولاً وقبل كل شيء، إن سلطة العاهل المغربي تمكنه من أن يعيق أي إجراء قد يضر بصورة البلد المنفتحة والجذابة ، سواء أكان ذلك على الصعيد الوطني أي في كل ما يخص السياحة وجذب المستثمرين الأجانب، أو على صعيد أوسع، أي كل ما يخص العلاقات الدولية والشراكات مع عمالقة الإقتصاد الدولي. السبب الثاني يخص حزب العدالة والتنمية نفسه : بعد أن وصلتنا أصداء حول خطابات عنيفة تندد بالفساد السائد داخل المجتمع المغربي، لانت الألسنة الناطقة بإسم الحزب مع إقتراب تاريخ الإنتخابات، ثم أكثر فأكثر مع تحقيق الحزب لنجاح واضح عينه كالحزب الحاكم.

لذلك، على البعض أن يهدئوا من روعهم، فالسلطة، خاصة الدينية، بين أيدي الملك. وفي نفس الأونة، على “القصر” مواكبة حرصه وفتح عينيه، أو بالأحرى أعينه، على حقيقة جديدة : صعود قوة سياسية جديدة اكتسبت شرعية شعبية دفعتها إلى صدارة المشهد السياسي للبلد.

lezadig
lezadig

Latest posts by lezadig (see all)

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *